بالصور.. فسيخ ورنجة وكعك العيد..طقوس بعض الناس في أول أيام العيد..تعرف على تأثيراتهم على الصحة . منوعات ترند-منوعات ترند


 

تتمثل عادات بعض الناس في أول أيام عيد الفطر وبعد الانتهاء من شهر رمضان، في تناول الفسيخ والرنجة وأيضا كعك العيد، فهذه تعتبر من الطقوس للكثير الناس مهما اختلفت فئاتهم وطبقاتهم الاجتماعية.

وأكد خبراء التغذية أن الإفراط في تناول كعك العيد والفسيخ والرنجة معا يؤدي إلى العديد من المشاكل الصحية في كل الأحوال، وتزداد هذه المشاكل خاصة لمن يعانوا من بعض الأمراض، حيث أن تناولهم معًا عقب ساعات الصيام الطويلة في الصباح وبعد صلاة العيد مباشرة يصيب الجسم بالتلبك المعوي وعسر الهضم، لاحتوائهم على الموالح والدهون والسكريات.

ماهي الأضرار التي تقع على الجسم في حالة تناول الفسيخ والرنجة والكعك؟

  • تناول الفسيخ والرنجة والكعك عقب صلاة العيد يؤدي إلى مشاكل صحية لمرضى الكلى، لأنه يزيد من خلل وظائفهما.
  • تسبب احتباس للماء في الجسم.
  • يؤدي إلى ضعف عضلة القلب.
  • يجعل الجسم عرضة لأنواع عديدة من البكتيريا.
  • يعتبر من الخطورة تناولهم معا خاصة للحوامل والأطفال ومرضى القلب والضغط.
  • تسبب احتباس للماء في الجسم.

وحول الطريقة الصحيحة لتناول الفسيخ والكحك في العيد، فينصح خبراء التغذية باتباع مجموعة من الخطوات، أولها الحرص على الكمية، بحيث لاتتعدى  نصف سمكة واحدة صغيرة مع تناول كمية وفيرة من البصل، ومن الفسيخ بما لا يتعدى الثلاث لقيمات، والكعك عدم تناوله مباشرةً عقب تناول الرنجة والفسيخ من الممكن على مدار اليوم بمقدار كعكة واحدة، خاصةً لمن يعانين من الأمراض.

 

WHCE0rqem1

 

اقرأ ايضا: ماهو سر رفض بعض الهواتف تغيير الساعة تلقائيا؟ وماهي طريقة ضبط التوقيت الصيفى على الموبايل؟

 



Scroll to Top