اكتشاف بقايا ميناء رومانى مغمور يعود للقرن الثالث الميلادى فى سلوفينيا-منوعات ترند



20240306103107317


اكتشف علماء آثار من معهد علم الآثار تحت الماء (ZaPA) بقايا “ميناء” رومانى مغمور قبالة ساحل بورتوروز، يقع على البحر الأدرياتيكى فى شبه جزيرة صغيرة في بلدية بيران، سلوفينيا، ويعود تاريخه إلى القرنين الثالث والرابع الميلاديين، وفقًا لما نشره موقع” heritagedaily“.


خلال الفترة الرومانية، تم ضم شبه الجزيرة بين عامي 178 و177 قبل الميلاد من قبل الإمبراطورية الرومانية المتوسعة، حيث أنشأ مجتمع ريفي مساكن تعرف باسم فيلا روستيكا.


واكتشف الفريق طبقات مغمورة من العصر الرومانى تحتوى على كمية كبيرة من السيراميك، بما فى ذلك الأمفورات وأدوات المطبخ والمائدة المستوردة.


كما وجدت الدراسة أدلة تشير إلى أن منطقة الدراسة كانت بمثابة ميناء رومانى فى العصور القديمة، والدليل على ذلك اكتشاف العارضة “خشب طولي من قاعدة السفينة”، وعدد كبير من الأوتاد الخشبية، وصاريين خشبيين، يعود تاريخه إلى القرنين الثالث والرابع الميلاديين .


وبحسب الباحثين: “تشير النتائج حتى الآن إلى أنه في العصور القديمة المتأخرة كان هناك ميناء صغير به مرسى وهيكل خشبي”، كما أن الدراسات السابقة لساحل بورتوروز عن آثار لمستوطنة مغمورة ومباني من العصر الرومانى، حيث وجدت دراسة أجريت سابقا  مزرعة أسماك رومانية بالقرب من منطقة الدراسة الحالية.

Scroll to Top