إذا كنت ترمي قشور الحمضيات..فمن الآن ستأكلها..تعرف على فوائدها . منوعات ترند-منوعات ترند


البرتقال واليوسفي والليمون، الثلاثي الذي يقع تحت بند الحمضيات، والذي يحتوي على فوائد مذهلة سواء الثمرة نفسها أو قشرتها، حيث أن قشور هذه الحمضيات تحتوي على مركبات تساهم في خفض الكوليسترول الضار بالدم، بنسبة 40%.

كيف تساعد الحمضيات في ضبط مستوى الكوليسترول بالدم؟

يحتوي البرتقال واليوسفي والليمون على مركبات الفلافونات متعددة الميثوكسيل التي تتسم بخصائص مضادة للأكسدة، إذ أكد باحثون قاموا بإجراء أبحاث نشرت في موقع “ساينس ديلي” أن الفلافونات يلعب دورًا كبيرًا في تثبيط إنتاج الدهون الثلاثية بالكبد والكولسترول، ما يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

ومن المركبات الأخرى التي أثبتت قدرتها على خفض الكوليسترول الضار بالدم وتعزيز صحة القلب، مركب الليمونين الموجود في قشور اليوسفي والبرتقال، إذ أثبتت الدراسات أن الليمونين يلعب دورًا كبيرًا في خفض نسبة الدهون الثلاثية بالدم.

وأثبتت قشور البرتقال واليوسفي فعاليتها بالفعل في التخلص من الكوليسترول الضار في الدم، والمقصود بقشور الحمضيات ليست القشرة الخارجية لها، بل القشرة الداخلية التي تظهر في صورة ألياف بيضاء.

فالألياف البيضاء الموجود في البرتقال واليوسفي تلعب دورًا كبيرًا في تقليل امتصاص الدهون ما يدعم صحة القلب والشرايين، فضلا عن الحفاظ على نسبة الكوليسترول في الدم.

ورغم تلك الفوائد العديدة لقشور الحمضيات، ينبغي على مريض الكوليسترول الالتزام بعلاجه الذي وصفه له الطبيب، حتى لا يعرض نفسه للخطر.



Scroll to Top